رحيل يعقوب نصيب بعد صراع مع المرض

– الساحة الفنية العمانية تفقد أيقونة الأغنية الوطنية والتراثية

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي:
فقدت الساحة الفنية العمانية الجمعة الماضية أيقونة الغناء والطرب الأصيل، أحد رواد الأغنية العمانية والخليجية، الفنان يعقوب بن نصيب القرني بعد صراع مع المرض. الراحل من الشخصيات الفنية التي حافظت على إرث الأغنية العمانية، وهو أحد أبناء ولاية مطرح، ترعرع في حواريها الطينية، وسلك طريق الفن وصقل موهبته بالمثابرة والعطاء، حتى نجح في نقش اسمه الفني بصدور محبيه، وترك بقلوبهم صدى أغانيه الخالدة التي تصنف اليوم ضمن أغاني الزمن الجميل، ولعل أكثرها شهرة أغنية (ياشارع الحب سلم الله عليك) وهي من الأغاني الجميلة التي تغنى بها الفنان الراحل واستمر صداها فترة طويلة من الزمن.

الشاعر ذياب بن صخر العامري نعي الراحل مؤكدا أننا فقدنا شخصية عزيزة على قلوبنا، هو صديق وحبيب وملهم كانت أغانيه لها وقع خاص في نفوس المستمعين والمشاهدين، كما كان له حضور وساهم في عام 1983م في الاحتفال الذي أقيم في السفارة العمانية في لندن بقاعة (ألبرت هول)، وهي كانت أهم محطاته الغنائية على الصعيد الخارجي في عام 1983م، حيث حضرها عدد كبير من الطلبة والمقيمين العرب.

ويضيف الشاعر المهندس سعيد الصقلاوي : تجمعني بالراحل معرفة طويلة جدا، كما جمعنا تعاون فني مشترك من خلال تقديم نصين، الأول نص وطني باللغة العربية الفصحى حمل عنوان (بلادي فداك دمي) ويقول مطلعه:
(بلادي عمان فداك دمي
وذكرك ماعشت ملء فمي
ومجدك سطر في الأنجم
فسيري وسيري إلى الأعظم)
أما النص الثاني كان عاطفيا ، جاء باللهجة العامية وحمل عنوان (أحبك) وغناها الراحل يعقوب نصيب في حفلة لندن في عام 1983م يقول مطلعها :
(أحبك أنا أحبك
وأعيش عمري على ذكراك
أحبك أنا أحبك
ولا يمكن أبد أنساك
وأحب الفجر في عيونك
ينورلي عشان ألقاك)

ويشير الصقلاوي: أن الفنان الراحل يملك صوتا معبرا تميزه طبقات متعددة، قادر على توصيل المفردة واللحن للمتلقي، كما جمعته أعمالا مشتركة مع الفنان عوض حمد حليس، حيث قدم الجانبان عددا من الأغاني والألحان، كما كانت تجمهعم صداقة متينة، ومن أشهر أغاني الراحل أغنية (شارع الحب).

بالاضافة الى الشاعر الراحل عبدالله بن صخر العامري حيث سخر الأخير منزله مقرا للفنانين وكتاب الأغنية وكان (العامري) رحمه الله عاملا مساعدا لخلق المودة بين الكتاب والفنانين وساهم في تسجيل عدد كبير من أغاني الفنانين عبر الاذاعة والتلفزيون أو عبر استوديو (ذكريات) وهو من أوائل الاستديوهات الخاصة في سلطنة عمان.
يقول حمد بن عبدالله بن صخر العامري : الراحل هو من الأصدقاء المقربين للوالد عبدالله بن صخر العامري، حيث جمعتهم عدد من الأعمال التي يتذكرها الجمهور ومنها أغنية بعنوان (عمان الأصل يا سائل)، وأغنية اخرى حملت عنوان (أنا يا ناس بتصبر)، وبعيدا عن المجال الفني تجمع والدي بيعقوب نصيب علاقة صداقة قوية وبحكم وجودهم في ولاية مطرح سهل لهم الجلسات والتواصل الذي خلق بينهم مودة تغلفها الإبتسامة التي كانت العامل المشترك بين الفنانين وشعراء الأغنية العمانية.