«الرياضة المدرسية» يطلق استراتيجيته لتمكين أجيال رياضة مُنجزة

كتب – خليفه الرواحي
ترتكز مبادئها لتنسجم وتتوافق مع «رؤية عمان 2040»أكدت استراتيجية الاتحاد العماني للرياضة المدرسية للفترة من (٢٠٢٢ إلى ٢٠٢٧م) على توافق مسارها مع الرؤية الوطنية «عُمان 2040» التي وضعت ضمن أهدافها « بيئة وأنظمة محفزة لرياضة مساهمة اقتصاديًا ومنافسة عالميًا»، جاء ذلك في حفل تدشين الاستراتيجية الرياضة المدرسية، وأهميتها الجديدة، التي نظمها الاتحاد العماني للرياضة المدرسية للفترة القادمة من (٢٠٢٢ إلى ٢٠٢٧م) في احتفائية رياضية أقيمت برعاية معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد بن ناصر الشيبانية وزيرة التربية والتعليم، بحضور عدد من أصحاب السعادة الوكلاء والمستشارين، ورئيس اللجنة الأولمبية العُمانية ومديري العموم، ورؤساء الاتحادات، واللجان الرياضية، وأمناء سر اللجان الرياضات بالمديريات التعليمية، وعدد من المشرفين والأخصائيين الرياضيين.

وأكد سعادة الأستاذ الدكتور عبدالله بن خميس أمبوسعيدي، وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم رئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية في كلمته أن الاستراتيجية ستكون نقطة تحول حقيقية في تعزيز القيمة المضافة للرياضة المدرسية، مضيفًا: إن استراتيجية الاتحاد (٢٠٢٢-٢٠٢٧) ستمثل نقطة تحول محورية في أعمال الاتحاد والمستقبل المنظور المرجو له في التأثير، وإضفاء القيمة على حقل الرياضة المدرسية الذي يعد نواة تأسيسية ليس فقط على مستوى تأهيل الكفاءات الرياضية في الأنشطة الرياضية المختلفة، وإنما تتعدى رسالته التأثير على قيم ومبادئ المنتمين إلى الحقل التربوي، وإكسابهم المعارف والمهارات والأدوات المثلى التي تمكنهم من بناء نمط حياة صحي متزن، وترسيخ رؤية واعية للتوفيق بين التحصيل المدرسي، وممارسة الرياضة المدرسية والنشاط البدني.

برامج ومبادرات

مضيفًا: منذ إشهار الاتحاد العُماني للرياضة المدرسية في عام 2016م، وهو يسعى عبر مجمل أنشطته وفعالياته ومبادراته إلى الارتقاء بمحيط الممارسة الرياضة وبيئتها، والتركيز على الفاعلين الرئيسيين فيها؛ تمكينًا لقيمة أن تكون الرياضة أسلوب حياة في المجتمع التربوي، ومن هنا يأتي تأطير هذه الاستراتيجية لتكون معينًا علميًا ومنهجيًا لتصميم أنشطة وبرامج ومبادرات أكثر قدرة على تحقيق أهداف الاتحاد، وأكثر منهجية في قياس أثر أعماله، وأكثر دقة في تحديد أولويات الاشتغال فيه.

الريادة الرياضية

وأكمل حديثه بالقول: يتسق المسار الحالي الذي ترسمه الاستراتيجية مع الرؤية الوطنية «عُمان 2040 » التي وضعت ضمن أهدافها الاستراتيجية «بيئة وأنظمة محفزة لرياضة مساهمة اقتصاديًا ومنافسة عالميًا»، ومن هذا المنطلق حرص فريق العمل القائم على تأطير هذه الاستراتيجية على إدماج كل عناصر هذا الهدف في المرتكزات الاستراتيجية والمبادئ التي تقوم عليها؛ لإيماننا العميق أن تحقيق الريادة في الرياضة، والدفع بتغيير اتجاهات المجتمع المدرسي نحو تضمين الرياضة المدرسية كأسلوب حياة يبدأ من طبيعة الأنشطة التي يصممها الاتحاد، ومدى ملامسة تلك الأنشطة لكافة الفئات المستفيدة من أعماله، والداخلة في منظومة التأثير التي يستهدفها.

ممارسات عالمية

وأوضح الدكتور الأستاذ سعادة رئيس الاتحاد أن الاستراتيجية بنيت من خلالها تشخيص دقيق ومنهجي لواقع الرياضة المدرسية، وأسترشد بأفضل الممارسات العالمية في هذا السياق، وصولًا إلى صوغ رؤية طموحة لعمل الاتحاد خلال المرحلة المقبلة تتمثل في الوصول إلى «اتحاد ممكن لأجيال رياضية مُنجزة»، ومهمة تتشكل في «المضي بنهج مؤسسي وفق أفضل الممارسات للدفع بالرياضة المدرسية لتكون قيمة تنموية مضافة، وتؤسس لأجيال منجزة». ونحن ندرك أنه بقدر الطموح الكبير الذي ترسمه هذه الاستراتيجية فإن التعويل على تعاون، ودعم كافة الأطراف ذات العلاقة بما فيها وزارة التربية والتعليم بقطاعاتها المختلفة، ووزارة الثقافة والرياضة والشباب والاتحادات الرياضية الشريكة، والإعلام الرياضي والقطاع الخاص، وكافة الفاعلين على اختلافهم هو السبيل للمضي بثبات وثقة في سبيل تحقق مستهدفات الاستراتيجية.

هوية جديدة

وأضاف: تماشيًا مع الإعلان عن الاستراتيجية فإن إطلاق الهوية الجديدة للاتحاد هذا اليوم سيمثل داعمًا أساسيًا نحو مساندة توجهات الاتحاد الحالية والمستقبلية، والبناء عليها في خلق ثقافة رياضية متزنة لدى النشء واليافعين من أبناء الوطن العزيز. وسيتأتى من خلال «برنامج سفراء الاتحاد» الذي سيضم كوكبةً من الرياضيين، وأصحاب التجارب الملهمة والإنجازات الوطنية؛ ليكونوا نماذج قدوة لأبنائنا الطلبة، وعبر البرنامج المعد لهم من قبل الاتحاد، وإننا إذ نسعدُ بحلول هذه اللحظة لنشكر القائمين على إعداد هذه الاستراتيجية، ونثمن الدعم الوافر من معالي الدكتورة لإعدادها، وكافة المتعاونين في قطاعات الوزارة المختلفة لتسيير أعمال فريق الاستراتيجية، والفاعلين التربويين الذين كان لأفكارهم ورؤهم دور محوري في تسيير وإنجاز هذه الوثيقة الواعدة، متمنين لأعمال الاتحاد التوفيق والسداد.

استراتيجية الاتحاد

بعدها استعرض هشام بن سالم العدواني، نائب رئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية رئيس فريق عمل الاستراتيجية للاتحاد (2022 -2027) ملامح لخط سير عمل الاستراتيجية، والمراحل التي مرت بها، موضحًا أن خطة عملها بدأت خلال فترة الجائحة، وإغلاق الأنشطة بما يتوافق مع توجهات الاتحاد المستقبلية من خلال عمل خارطة طريق توحد العمل، وتخرج بمخرجات توائم أهداف الاتحاد مع التركيز على التجارب النظيرة في وضع الاستراتيجية سواء على مستوى الدول أو الاتحادات المدرسية المماثلة على مستوى المؤسسات التعليمية.

وأضاف: مرت خطوات العمل في بناء الاستراتيجية بـ(4) مراحل، تضمنت المرحلة الأولى تشخيص الوضع الراهن للاتحاد، وإشراك أصحاب المصلحة من الميدان الرياضي المدرسي والشركاء، حيث قسمت هذه المرحلة إلى (5) محاور، هي: تقييم البنية الأساسية للملاعب، والتحديات التي تواجه الممارسين من الطلبة والمعلمين. بينما تم في المحور الثاني تحديد وتحليل واقع اللجان الرياضية بالمحافظات، وأنشطة الاتحاد الداخلية وعلى المستوى الإقليمي، وتناول المحور الثالث دراسة الممارسات الدولية في الرياضة المدرسية، والتحليل المكتبي لممارسات دولية في تنظيم الفعاليات الرياضة المدرسية من خلال تجارب خليجية وعربية وآسيوية وعالمية متوفرة، وتم في المحور الرابع تقييم برامج الاتحاد الرئيسية التي نفذها خلال الفترة السابقة، كما تم تقييم الشراكات وبرامج التدريب.

إطار استراتيجي

وشهدت المرحلة الثانية من مراحل بناء الخطة وضع الرؤية والمهمة، والأهداف الاستراتيجية والخطوات الإجرائية، حيث تم بناء إطار استراتيجي من خلال وضع مرتكزات للوصول إلى توجهات وأهداف استراتيجية التي من خلالها صياغة الرؤية والمهمة والقيم، ومن ثم تحديد الأهداف التشغيلية، وفي المرحلة الثالثة تم وضع الخطط التنفيذية، وآليات تحويل الأهداف التشغيلية لبرامج ومبادرات وأنشطة، ووضع دليل استرشادي للخطط التشغيلية المكون من (4) عناصر أساسية، وفي المرحلة الرابعة تم تقييم ومتابعة الاستراتيجية، ووضع آليات واضحة؛ لمتابعة الاستراتيجية، وتشكيل ما هو مناسب لتقييم نتائج الأعمال والبرامج الخاصة باستراتيجية الاتحاد العماني للرياضة المدرسية. مرت الاستراتيجية بعدد من آليات التقييم من بينها: استمارة البرامج التشغيلية للاستراتيجية، واستمارة التقييم ( ربع السنوي) للإطار التشغيلي للاستراتيجية، واستمارة التقييم السنوي للاستراتيجية.

تدشين الهوية

بعدها أقيمت مراسم التدشين الرسمية للهوية الجديدة للاتحاد العماني للرياضة المدرسية التي تتكون من شكل الدرع الذي يرمز إلى الرياضة ويتوافق مع رؤية الاتحاد: نؤسس للإنجاز (OSSA)، وهي الحروف الأولى من عبارة: Oman School Sports Association التي ترمز هنا إلى كيان الاتحاد كمؤسسة رياضية، وإلى كافة الأنشطة والبرامج التي ينفذها الاتحاد للطلبة والمعلمين في كافة محافظات سلطنة عمان، ولكل الرياضات والألعاب والأنشطة والدورات التدريبية والحملات التوعوية والصحية التي لها علاقة بالنشاط البدني والحركة والرياضة، فيما يخص معاني ودلالات الشعار، فالقوة دليل العطاء والبذل والحركة، والثقة: ثقة أولياء الأمور في الاتحاد، والأمان: هو الأمان الذي يشعر به الطلبة عند ممارسة الأنشطة في نطاق المدرسة، وبرامج الاتحاد المختلفة، فيما ترمز تدرجات اللون في الشعار على عدة معاني، فالأحمر يرمز إلى الشغف والطموح والهوية الوطنية والعطاء والتحفيز والمثابرة. وأوضح هشام العدواني أن الشعار يتميز بالبساطة في العناصر والمعاني والدلالات، ويتناسب مع التوجهات التسويقية والإعلامية للاتحاد، وسهولة التطبيق في كل المواد المطبوعة والتصاميم، والأعمال الفنية، والمونتاج، ومنصات التواصل الاجتماعي وغيرها، وسهولة تغيير الألوان بما يتناسب مع الأحداث والمناسبات وغيرها ( مثال يمكن تحويل شعار الاتحاد إلى ألوان العلم العماني احتفالاً بالعيد الوطني)، مما يعزز رسوخ الهوية البصرية للاتحاد في أذهان الطلبة والشركاء والمستفيدين. وسيمنح الشعار الجديد الاتحاد فرصة أن يكون الاسم المتداول له هو (OSSA)، مبينًا أن الشعار المعتمد يعد شعارًا عصريًا يواكب التوجهات الحديثة في عالم الهوية البصرية للمؤسسات في مختلف المجالات بما فيها المجال الرياضي والتربوي، وسهولة استخدام الشعار ذاته كشعار للبطولات والمسابقات والبرامج التي ينفذها الاتحاد.

سفراء الاتحاد

بعد ذلك تم تقديم سفراء الاتحاد العماني للرياضة المدرسية، وهم لاعبو منتخبنا الوطني لكرة القدم السابقين عماد الحوسني، وزميله الحارس علي الحبسي إلى جانب اللاعب محمد المشايخي الحاصل على أول ميدالية أولمبية لسلطنة عمان في ألعاب القوى، والدكتورة عذراء المعولية، بالإضافة إلى الرياضي محمد النوفلي، والغواص عمر الغيلاني، والمعلق الرياضي خليل البلوشي، ولاعبة كرة التنس ومدربة البادل فاطمة النبهانية، والعداء بركات الحارثي.

برامج الاتحاد

وتم عرض برامج الاتحاد العماني للرياضة المدرسية للعام الدراسي (2022-2023م) الذي اشتمل على الفعاليات والمسابقات والأنشطة التي سوف ينظمها الاتحاد سواء للمدارس والمشرفين والمعلمين والأخصائيين، وفي ختام الاحتفالية كرمت معالي الدكتورة فريق عمل الاستراتيجية، وهم: هشام بن سالم العدواني رئيس الفريق، وفهد بن خلفان المشايخي نائب الرئيس، والأعضاء الدكتور سليمان بن علي البلوشي، وعبدالله بن سعيد القائدي، وخالد بن علي الريامي، وأسعد بن مبارك الحسني، ومبارك بن خميس الحمداني، وصفاء بنت سيف السالمية، والدكتور منصور بن سلطان الطوقي، والدكتور ناصر بن ياسر الرواحي، والدكتور علي بن عبدالرحمن البكري اليافعي، كما تم تكريم الشركاء الاستراتيجيين للاتحاد العماني للرياضة المدرسية، وهم: مجموعة أوكيو، والشركة العمانية للاتصالات عمانتل، إلى جانب تكريم الشركات الراعية للاتحاد، وهي تمكين الاستثمارية، ومحلات وصيدلية مسقط وزاهب للأغذية، وبنك مسقط.
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/الرياضة-المدرسية-يطلق-استراتيجيته-لتمكين-أجيال-رياضة-منجزة