5 ميداليات ملونة لمنتخبات القوى في بطولة غرب آسيا للشباب

ذهبيتان وفضية في المطرقة والوثب وبرونزيتان في الجري
يسدل الستار مساء الغد الأربعاء على منافسات النسخة الثانية من بطولة غرب آسيا للشباب التي تستضيفها لبنان خلال الفترة من (3 إلى 6) يوليو الجاري، وذلك على ميدان ومضمار ملعب الجمهور، حيث حصلت منتخباتنا الوطنية على (5) ميداليات ملونة قبل ختام المنافسات، وتوج نجم المنتخب الوطني مبين الكندي بالميدالية الذهبية في مسابقة إطاحة المطرقة، بينما توجت لاعبة المنتخب عالية المغيرية بذهبية الوثب الطويل، وحصد اللاعب نمير البوسعيدي على الميدالية الفضية في مسابقة الوثب العالي. أما عداءة منتخبنا الوطني آلاء الزدجالية توجت بالميدالية البرونزية في سباق (100) متر، بينما حصد لاعب المنتخب الوطني للمشي خالد السيابي الميدالية البرونزية في سباق (1000) متر في أول مشاركة خارجية له.

ويشارك في البطولة (10) دول وهي سلطنة عمان، والكويت، وقطر، والإمارات، واليمن، والعراق، والأردن وسوريا، وفلسطين، ولبنان.

وسجلت هذه النسخة غياب السعودية والبحرين، كما يشارك منتخبنا الوطني لألعاب القوى للشباب بوفد مكون من (14) لاعبًا ولاعبة وهم: حمزة بن عبدالله الجابري، وعدنان بن درويش الشيزاوي، وعبدالعزيز بن سعيد الحبسي، ومؤيد بن عبدالله السلامي، وشيخة بنت راشد الهنائية، وآلاء بنت عبدالله الزدجالية، وأحمد بن خليفة آل عبدالسلام، ونمير بن سعيد البوسعيدي، وعالية بنت فائق المغيرية، وأيهم بن عبدالله الحوسني، ومبين بن راشد الكندي، وأفنان بنت فهد البلوشية، ومريم بنت عبدالله الشكيلية، وخالد بن هلال السيابي.

يترأس وفد سلطنة عمان المشارك في هذه البطولة المهندس سعيد الهادي، نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى، ويضم الوفد الرسمي الإداري فوزي بن مبارك الكيومي، وأخصائي العلاج الطبيعي أحمد بن ناصر الوهيبي، بينما تتكون الأجهزة الفنية المرافقة للبعثة من عبدالله بن محمد العنبري، وسعيد بن حمد الحارثي، وشنونة بنت صالح الحبسية، وغريب بن محمد الخالدي، وأحمد بن خميس السيابي، والمنصف الفطناسي.

ويشارك الاتحاد العماني لألعاب القوى في هذه البطولة في مسابقات السرعة والرمي والوثب، وكانت المنتخبات الوطنية قد أكملت جاهزيتها في الإعداد لهذه المشاركة من خلال المعسكرات الداخلية والخارجية التي خاضها اللاعبون في المعسكر الأخير في تركيا للاعبي السرعة، فيما توجه منتخب الرمي إلى جمهورية مصر لإقامة معسكره، أما منتخب الوثب ففضل بقاءه في العاصمة مسقط.

وتعد هذه المشاركة مهمة للمنتخبات الوطنية من أجل تحقيق مراكز متقدمة، والأرقام التي يسعى الاتحاد إليها، وكذلك الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية، وتهيئة اللاعبين واللاعبات بشكل أفضل استعدادًا للاستحقاقات القادمة.

وتتطلع ألعاب القوى العمانية لمواصلة نجاحاتها في حصد الميداليات، بالإضافة إلى الاستفادة الفنية لعدد من العناصر الواعدة حسب رؤية الاتحاد في تكوين جيل للمستقبل، يحفظ تواصل الأجيال والإنجازات العمانية في اللعبة.

مشاركة عمانية

نجوم المنتخبات الوطنية بداؤو المشاركة في البطولة عبر العداء خالد السيابي في سباق (10000) متر مشيًا وهي المشاركة الأولى للمنتخب في هذه المسابقة بعد تشكيل منتخب لهذه المسابقة، ثم توالت مشاركات بقية اللاعبين خلال أيام البطولة، حيث شارك العداء أحمد آل عبدالسلام في سباق (110) أمتار حواجز، فيما شارك في سباق (200) متر العداءان مؤيد السلامين وأحمد آل عبدالسلام، وشارك في سباق (400) متر العداءان مؤيد السلامي وحمزة الجابري، وفي سباق (800) متر العداء عبدالعزيز الحبسي، وفي سباق (1500) متر العداء عدنان الشيزاوي، وفي مسابقة الوثب العالي شارك نمير البوسعيدي وأيهم الحوسني، بينما في مسابقة إطاحة المطرقة شارك الرامي مبين الكندي، وشارك المنتخب المكون من العدائين: حمزة الجابري، ومؤيد السلامي، وعبدالعزيز الحبسي، وعدنان الشيزاوي، وأحمد آل عبدالسلام في سباق (400×400) متر.

أما منتخب الفتيات فشاركت العداءتان آلاء الزدجالية وشيخة الهنائية في سباق (100) متر، والعداءة آلاء الزدجالية في مسابقة (200) متر، أما في مسابقة الوثب الطويل والعالي فشاركت علياء المغيرية، وشيخة الهنائية، وفي مسابقة الإطاحة بالمطرقة شاركت الراميتان أفنان البلوشية ومريم الشكيلية.

نتائج المسابقات

وجاءت نتائج اليوم الأول من البطولة كالآتي: في منافسات سباق (100) متر للذكور حل أولًا القطري سعيد السحوتي، بينما زميله في المنتخب القطري الآخر تميم التميمي في المركز الثاني، أما المركز الثالث فكان من نصيب العراقي مهدي نوري، وفي سباق (400) متر حواجز، استحوذ عداؤو المنتخب القطري على المراكز الثلاثة الأولى، وذلك بعدما حل القطري إسماعيل أبكر أولًا ثم تبعه أحمد جمعة في مركز الوصيف، وجاء زميلهما في المنتخب محمد كوماري ثالثًا. سباق (3000) متر حصد لقبه الأردني عيسى الجبالي تاركًا المركز الثاني للعراقي مصطفى خزام، بينما جاء في المركز الثالث أسامة اليعربي، وفي (1000) متر مشي حل في المركز الأول السوري صدام النامس في المركز الأول، بينما جاء زميله في المنتخب السوري يوسف علي ثانيًا، وحل لاعب منتخبنا الوطني خالد السيابي في المركز الثالث.

وفي مسابقة رمي الكرة الحديدية، فقد توج بلقب هذه المسابقة الكويتي حسين الناصر، بينما حل القطري أحمد جبرين في مركز الوصيف، بينما جاء الكويتي عبد العزيز الكلاف في المركز الثالث. وفي منافسات الوثب الطويل، تألق لاعبو المنتخب الكويتي بعدما تمكنوا من حصد المركز الأول والثاني، وذلك بحصول عبدالله العازمي على المركز الأول، ثم سلطان الريّس على المركز الثاني، بينما كان المركز الثالث من نصيب العراقي منتظر نايف.

وفي منافسات الفتيات، وفي سباق (100) متر حلت اللبنانية ميسا معوض في صدارة هذا السباق محرزة المركز الأول، بينما حلت في المركز الثاني العراقية براء ممدوح، وكان المركز الثالث من نصيب عداءة منتخبنا الوطني آلاء الزدجالية. أما في سباق (3000) متر جاءت اللبنانية يارا رزق في المركز الأول تاركة المركز الثاني لزميلتها اللبنانية في المنتخب نغم حسن.

بينما في سباق (400) متر حواجز، فحلت السورية آية الرحبة، بينما حلت العراقية هونيا قادر في مركز الوصيف، وجاءت القطرية سجى سعدون في المركز الثالث. أما في مسابقة رمي الرمح، فكان اللقب للأردنية رنا البكار، تاركة مركز الوصيف للسورية آية اسبر، وجاءت اللبنانية بيا سركيس في المركز الثالث.
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/5-ميداليات-ملونة-لمنتخبات-القوى-في-بطولة-غرب-آسيا-للشباب