منتخب السباحة يدخل معسكره المغلق في الرستاق استعدادا للاستحقاقات القادمة

دخل منتخبنا الوطني للسباحة قبل يومين معسكره المغلق الداخلي بحمام السباحة في مجمع الرستاق الرياضي، وذلك ضمن برنامج الإعداد للاستحقاقات الخارجية القادمة التي سيخوضها المنتخب على المستوى العربي والآسيوي والدولي، وذلك ضمن برنامج الاتحاد (الطريق إلى أولمبياد باريس ٢٠٢٤). يضم معسكر المنتخب (14) سباحًا من مختلف الفئات العمرية، وهم أيمن القاسمي، ومهند أولاد ثاني، وناصر الكندي، وأدم الرئيسي، وشهاب البطاشي، وهلال المعشري، وإبراهيم الوهيبي، وعلي الحسني، ومشعل الكليبي، وحمد الحسني، وخليل الحسني، ومعاذ الشيباني، ومحمد الوهيبي، وشهاب البطاشي. ويشرف على تدريبات المنتخب المدرب العام محمد معز الخياري، ومساعده المدرب أيمن الكليبي، وأحمد السعيدي إداري المنتخبات الوطنية.

يتضمن برنامج معسكر المنتخب في الرستاق التدريب حصتين يوميًا منها: حصة صباحية وأخرى مسائية تتكون من إحماء و تدريبات أرضية، وسباحة حمولة وسباحة اختصاص.

ويستعد المنتخب الوطني لعدة استحقاقات مقبلة أبرزها: المشاركة في البطولة العربية الخامسة للسباحة بالجزائر في يوليو، والمشاركة في بطولة التضامن الإسلامي بتركيا في أغسطس ٢٠٢٢، والمشاركة في بطولة المياه المفتوحة بطشقند في سبتمبر المقبل، والمشاركة في البطولة العربية للأعمار السنية في سبتمبر المقبل.

وكان منتخب السباحة قد أنهى مشاركته في دورة الألعاب الرياضية الخليجية التي جرت في الكويت وحقق (3) ميداليات ملونة، تلتها مشاركة السباح ناصر الكندي في بطولة العالم للسباحة ببودابست في الأسبوع المنصرم، وهي أول تجربة للكندي على مستوى المشاركات العالمية.

مشاركة بطولة العالم

من جانب آخر شارك الاتحاد العماني في بطولة العالم للسباحة التي أقيمت ببودابست، حيث حضر طه الكشري، رئيس الاتحاد العماني للسباحة، وعضو الاتحاد الدولي للسباحة اجتماعات الاتحاد الدولي للسباحة التي عقدت برئاسة الكويتي حسين المسلم التي تمثلت في ثلاثة اجتماعات للمجلس، واجتماع الجمعية العمومية بحضور توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الذي أشاد في كلمته بالتطور الكبير الذي وصلت إليها اللعبة في مختلف منافساتها واختصاصاتها خلال عام من التشكيل الجديد لمجلس إدارة الاتحاد الدولي.

تم خلال الاجتماعات استعراض ومناقشة الكثير من الموضوعات المهمة التي ترتكز على آلية عمل الاتحاد الدولي في المرحلة القادمة، والخطط والبرامج المستقبلية، وتوزيع البطولات المتنوعة جغرافيا. وكان للجان المساعدة والدور الذي ستقوم به مساحة كبيره للعرض والتشاور والخروج بالتصور المطلوب، كما شاركت مديحة السليمانية، عضوة مجلس إدارة الاتحاد في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للسباحة بجوار مشاركة السباح ناصر الكندي في مسابقتين ببطولة العالم للسباحة، وشارك الحكم الدولي هلال الدغاري في إدارة مسابقات البطولة، بالإضافة إلى مشاركة الحكم الدولي عبدالمنعم العلوي كمشرف أمني لمنافسات المياه المفتوحة.
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/منتخب-السباحة-يدخل-معسكره-المغلق-في-الرستاق-استعدادا-للاستحقاقات-القادمة