أحمر الصالات يعادل البحرين .. ويلاقي لبنان في جولة الحسم غداً

ضمن منافسات بطولة اتحاد غرب آسيا
تعادل منتخبنا الوطني لكرة الصالات إيجابيا في مواجهة الجولة الثانية لحساب المجموعة الثانية من بطولة اتحاد غرب آسيا في نسختها الرابعة أمام نظيره البحريني بهدفين لكل طرف، سجل أهدف المنتخب الوطني اللاعب معتصم الشامسي في الشوط الأول من اللقاء، حيث تقدم المنتخب البحريني في مناسبتين قبل أن يعود الأحمر ليعادل النتيجة، وجاء الشوط الثاني سجال متواصل طوال دقائق اللقاء، مع هجمات متبادلة من الطرفين، ولكن دون أن يطرأ أي جديد على نتيجة اللقاء التي آلت للتعادل الإيجابي.

الأحمر في الصدارة

مع ختام مواجهات الجولة الثانية، يتصدر منتخبنا الوطني ترتيب المجموعة الثانية برصيد أربع نقاط، متفوقاً على المنتخب اللبناني بفارق الأهداف ( +2 )، فيما يحل المنتخب البحريني ثالثا بنقطتين، ويأتي المنتخب الإماراتي ثالثاً برصيد نقطي صفر. ويواجه منتخبنا للصالات نظيره اللبناني مساء اليوم عند الساعة الثامنة والنصف بتوقيت سلطنة عمان، على ملعب الصالة الرياضية المغلقة لنادي النصر الكويتي، وستكون مواجهة مهمة وحاسمة للطرفين في سبيل العبور للمرحلة الثانية من البطولة.

حسابات التأهل

بعد تعادله في مواجهة الجولة الثانية إيجابيا، منتخبنا الوطني يحتاج للتعادل أمام لبنان أي نتيجة للعبور (يتفوق منتخبنا على لبنان في فارق الأهداف +2)، والفوز يؤهله في صدارة المجموعة مباشرة دون النظر لأي حسابات أخرى. أما في حالة تعادل أو خسارة البحرين، فأن أي نتيجة تؤول لها مواجهة منتخبنا ولبنان تؤهل المنتخبين للمرحلة الثانية.

مستويات فنية مميزة

أشاد عثمان العنبوري مساعد مدرب منتخبنا الوطني لقدم الصالات بالمستوى الفني الذي ظهر به لاعبو المنتخب في أول مواجهتين بالبطولة، حيث أكد أن مستوى الفريق في صعود مستمر على كافة المستويات، وقال: قدم اللاعبون مستويات فنية مميزة، وكانوا على قدر عال من المسؤولية، حيث تعاهد الجميع على تغيير الصورة التي ظهر بها الفريق في دورة الألعاب الخليجية وهذا ما حصل، وخلال أول مواجهتين كنا الأفضل فنيا، حيث أظهر اللاعبون انضباطا فنيا وتركيزا ذهنيا عاليا طوال شوطي اللقاء وكنا قريبين جدا من العبور للمرحلة الثانية أمام البحرين، ولكن ظروف اللقاء فرضت كلمتها وخاصة في دقائق اللقاء الأخيرة، ولا تزال الأمور بأيدينا، وسنبذل قصارى جهدنا في مواجهة الغد أمام لبنان، وبكل تأكيد هو خصم ليس بالسهل، ولكن سنكون في الموعد بإذن الله، وسنسعى للمضي بعيدا في مشوار البطولة، والخروج بأكبر فائدة مرجوة من أجل التحضير الجدي للنهائيات الآسيوية.

تحضير جيد

ومن جهته هشام الوهيبي، حارس منتخبنا الوطني، قال: الحمد لله على كل حال قدمنا مباراة جيدة في أول مواجهتين، حققنا الفوز في أمام الإمارات، ولم يحالفنا الحظ في المواجهة الثانية أمام البحرين، حيث أهدرنا عدة فرص سانحة، ولا تزال الأمور في أيدينا إن شاء الله.

وعن مواجهة الغد، قال: المنتخب اللبناني متمرس في لعبة الصالات، ولن يكون سهلا، وفي المقابل، حضرنا جيدا للبطولة بشكل عام، ولهذا اللقاء خاصة، وسنواصل الأداء الجيد في البطولة.

وأضاف: بطولة اتحاد غرب آسيا كانت فرصة سانحة لنا لإظهار قدراتنا الحقيقية على المستوى الإقليمي وأمام منتخبات كبيرة، وسنواصل العمل وتحقيق النتائج الإيجابية.
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/أحمر-الصالات-يعادل-البحرين-ويلاقي-لبنان-في-جولة-الحسم-غدا