افتتاح دورة الألعاب الرياضية الخليجية في نسختها الثالثة بالكويت

تحت شعار «نهج شبابي متجدد يفرض واقعه للمرة الأولى»
افتتحت رسميا مساء اليوم الأحد دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تُقام بدولة الكويت خلال الفترة من 16 – 31 مايو الجاري، وذلك بالملعب الرئيسي المغطى لأكاديمية (رافائيل نادال) في مجمع الشيخ جابر العبدالله الدولي للتنس، وأقيم حفل الافتتاح بحضور رسمي من أصحاب السمو والمعالي والسعادة من مختلف دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وعددا من رؤساء الاتحادات والمنظمات والهيئات الرياضية والاولمبية الاقليمية والدولية.

الحفل حمل شعار «نهج شبابي متجدد يفرض واقعه للمرة الأولى»، واشتمل على العديد من الفقرات والمقطوعات من المعهد الموسيقي، بينما حملت الفقرة الاولى من الحفل على أطفال الحي يلعبون في الشارع ويرمزون إلى شباب الكويت بالأمس، لتصبح المشاهد أكثر تنظيما وتتطور إلى مهارات أكثر وأكثر إثارة للإعجاب وهذا كله يتعلق بالرغبة في التقدم والتطور، ثم أعقبتها فقرة نكهات الألعاب والتي تحمل في طياتها تقديم جميع الدول الخليجية الست (سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين والكويت) وذلك من خلال ستة مقاطع فيديو مدتها دقيقتين لإعطاء نكهة لكل ثقافة، حيث تم ربط جميع مقاطع الفيديو بأداء مدته دقيقة واحدة على خشبة المسرح، تلا ذلك كلمة رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ فهد ناصر الصباح الأحمد الجابر الصباح، ثم تم الاعلان رسميا عن افتتاح الدورة.

عقب ذلك تم عرض فقرة إيقاع الألعاب حيث انغمس الجمهور في هذه اللحظة المهمة بتقديم عروض لـ 16 لعبة رياضة مشاركة في الدورة تجمع بين الأداء الحي واللياقة الرياضية، ليقوم بعدها أحد اللاعبين بأداء قسم الدورة، تأتي ذلك فقرة نهضة المرأة والتي ترمز إلى مكانة المرأة المتصاعدة في الكويت وفي الرياضة، لتختتم فقرات الحفل بمشاهدة فقرة معا نستطيع، حيث تم الكشف عن طقوس الوحدة في لحظة مدهشة حيث اجتمع الجميع على خشبة المسرح في طريقة عرض ورقص منسجمة، بحيث يندمج الأطفال إلى فريق النخبة وتمتزج الدول وتلغى الحدود وتكتشف قوة العمل الجماعي والوحدة والتضامن للتقدم أكثر فيما بينها. شارك في حفل افتتاح الدورة سعادة باسل بن أحمد الرواس وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب وخالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وطه بن سليمان الكشري الأمين العام للجنة الأولمبية العمانية.

ويشارك في هذه النسخة الثالثة من الدورة أكثر من 1700 لاعب ولاعبة يمثلون الدول الخليجية الست وهي سلطنة عمان والسعودية والإمارات وقطر والبحرين، فضلا عن الكويت المضيفة. وتشهد الدورة إقامة 16 لعبة فردية وجماعية وهي: ألعاب كرة اليد والكرة الطائرة وكرة السلة وكرة قدم الصالات والسباحة وألعاب القوى والكاراتيه والجودو والمبارزة والرماية والتنس الأرضي والدرّاجات الهوائية وهوكي الجليد وكرة الطاولة والألعاب الإلكترونية ورياضة البادل، وتشهد الدورة لأول مرة في تاريخها مشاركة العنصر النسائي توافقا مع النظام العالمي المعمول به في الدورات والبطولات الرياضية القارية الدولية، وتشارك المرأة في 7 ألعاب وهي كرة قدم الصالات والدرّاجات الهوائية وألعاب القوى وكرة الطاولة، وكرة السلة الثلاثية والألعاب الإلكترونية ورياضة البادل.
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/افتتاح-دورة-الألعاب-الرياضية-الخليجية-في-نسختها-الثالثة-بالكويت