حمد الحاتمي رئيس مجلس إدارة نادي عبري

حمد الحاتمي رئيس مجلس إدارة نادي عبري لـ(عمان الرياضي): لدينا خطة إستراتيجية بعيدة المدى في الجوانب الرياضية والاستثمارية والإدارية

حاوره – عمر الشيباني
أكد المهندس حمد الحاتمي رئيس مجلس إدارة نادي عبري أن الفريق الأول بنادي عبري يواصل تطوره التدريجي في السنوات الأخيرة بهدف الصعود إلى دوري عمانتل، حيث تم التركيز في بادئ الأمر على المراحل السنية حتى حقق الوصيف في مرحلة الناشئين ومن ثم حقق بطولة دوري الشباب وبعدها تم التركيز على الفريق الأول الذي صعد من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى قبل دمج الدرجتين، ومنذ صعود النادي إلى دوري الدرجة الأولى تسعى إدارة النادي للصعود إلى دوري عمانتل منذ موسم 2019/ 2020، أما ما سبق ذلك من مشاركات فكانت مشاركات إعداد وتطوير في الجوانب الفنية والإدارية تماشيا مع تطوير قدرات النادي المادية، وخلال موسم 2020 / 2021 والذي لم يكتمل بسبب جائحة كورونا كان النادي منافسا وبقوة للصعود لدوري عمانتل وبمستوى فني رائع وكان أقرب إلى تحقيق الهدف لولا توقف الدوري بسبب الجائحة.

مجموعة صعبة

وأضاف الحاتمي في حديثه لـ (عمان الرياضي): كذلك في موسم 2021/ 2022 تم تجهيز الفريق وإعداده للمنافسة وكان مستواه مرضيا للغاية، حيث خرج من الدور الأول متصدرا لمجموعته مما يعكس المستوى الفني القوي والمنافس على الرغم من وقوعه في مجموعة صعبة ضمن أندية هبطت من دوري عمانتل وتقاتل للصعود مرة أخرى إلى دوري عمانتل، علما أن النادي عزز صفوف فريقه بلاعبين أفضل في بعض المراكز في موسم الانتقالات الشتوية حيث كان المستوى لافتا وحصل على إشادات من جانب الإعلام الرياضي وعدد من الرياضيين لولا حصول الهبوط الغير متوقع للفريق في الدور الثاني.

تغيير المدرب !

وقال رئيس النادي: نظرا لاستدعاء المدرب الوطني مجيد النزواني للانضمام للجهاز الفني للفريق الوطني للناشئين، وقد جرى حوار مع المدرب من قبل إدارة النادي، فأكد أن الفريق لن يتأثر بخروجه وأنه قام بإعداد الفريق بشكل جيد ويمكن لأي مدرب أن يديره ووعد بتقديم الدعم الفني متى ما طلب منه، لذلك ارتأت إدارة النادي واللجنة الفنية إعطاء المدرب مجيد الفرصة وعدم تفويتها عليه بالإضافة إلى مراعاة حاجة المنتخب الوطني للكوادر الوطنية الفنية، وعليه اضطر مجلس إدارة النادي إلى تعاقد مع مدرب بديل.

وقال الحاتمي: للأسف لم ينسجم اللاعبون مع المدرب البديل وخسرنا عددا من المباريات السهلة في بداية الدور الثاني والتي أثرت بشكل مباشر على ترتيب الفريق في الدوري وأدت إلى خسارة وهدر العديد من النقاط على الرغم من محاولة مجلس الإدارة إيجاد الحلول ودعم الفريق فنيا وماليا ونفسيا وتحفيز اللاعبين والجهازين الفني والإداري، إلا أن كل المحاولات لم يحالفها التوفيق فتم إعفاء المدرب بالتراضي وتم التعاقد مع مدرب وطني آخر خلفا للمدرب التونسي، إلا أن الوقت كان حرجا ولم يسعف الجهاز الفني تصحيح مسار الفريق، وهناك عاملان آخران ساهما في خسارة بعض المباريات ومنها غياب 2 من اللاعبين المحترفين الأجانب عن المباريات لفترة طويلة بداعي الإصابة وكذلك غياب عدد من اللاعبين المؤثرين الوطنيين لعدم السماح لهم بالمشاركة في المباريات بسبب ارتباطهم بدوريات في جهات عملهم.

التعاقد مع المحترفين

وحول تقييمه لأداء اللاعبين المحترفين في الفريق ومدى تقديمهم الإضافة المطلوبة، قال الحاتمي: بذلت إدارة النادي جهدا كبيرا في البحث عن عناصر لتشغل بعض المراكز التي ظهر فيها الفريق ضعيفا في المواسم الماضية ومنها الشق الهجومي بالأخص التهديف وظهر من وقع عليهم الاختيار من اللاعبين المحترفين بمستوى جيد حسب إمكانيات النادي المادية وكان مستواهم متذبذبا على الرغم من ظهورهم في بداية الموسم بمستوى أكثر من ممتاز خاصة في المباراة الأولى لتصفيات كأس صاحب الجلالة التي لعبها نادي عبري مع نادي السيب من دوري عمانتل، حيث كان ندا قويا ولعب ببسالة وقد تغلب نادي السيب على نادي عبري في تلك المباراة بشق الأنفس على الرغم من امتلاكه عددا من نجوم الكرة العمانية من لاعبي المنتخب الوطني، إلا أنه مع مرور الوقت في الدوري تذبذب المستوى بسبب الإصابات وعموما كانوا بمستوى مرضي إلى حد ما وبالطبع لم يقدموا ما كانت تطمح إليه إدارة النادي.

وحول المدرب الوطني مجيد النزواني، قال رئيس النادي: المدرب هو من أبناء النادي وقد تدرج في مختلف المستويات ابتداء من تدريبه لمرحلة الناشئين حتى وصوله إلى الفريق الأول وبحكم أن لديه مؤهلات ممتازة في مجال تدريب كرة القدم فقد قدم مستوى رائعا وتمكن من تشكيل وإعداد فريق قوي منافس وبخروجه عن الفريق في فترة حرجة من الدور الثاني أثر بشكل مباشر على المستوى كما أوضحنا سابقا. أما المدربون الآخرون فلم يتمكنوا من تصحيح الربكة التي حصلت بخروج المدرب الوطني الذي كان مع الفريق لفترة طويلة.

خطة إستراتيجية

وتحدث المهندس حمد الحاتمي رئيس مجلس إدارة نادي عبري عن الجانب الاستثماري للنادي، بقوله: منذ تولينا إدارة النادي في عام 2010 وضعنا خطة إستراتيجية لتطوير النادي في شتى المجالات منها الإدارية والتنظيمية والفنية والإعلامية وتقوية وتعزيز العلاقات مع جميع الجهات ذات العلاقة الرسمية منها والأهلية والاتحادات والفرق الأهلية، بالإضافة إلى تطوير المرافق وتعزيز موارد الدخل للنادي من جميع الفرص المتاحة بما فيها الجانب الاستثماري، وبدأ النادي في عهد الإدارة التي سبقتنا بالمشاريع الاستثمارية وذلك بشراء مبنى سكني تجاري بمكرمة سامية في محافظة مسقط، ثم قمنا بتنفيذ مشروعين استثماريين وهما 20 محلا تجاريا في مقر النادي بمنطقة “كاواس” وكذلك استثمار أرض النادي في ولاية بوشر بمحافظة مسقط وجار الآن التحضير لتنفيذ مشروعنا الاستثماري الثالث وهو إنشاء مبنى سكني تجاري بأرض النادي بمنطقة العروبة بسوق ولاية عبري التجاري (مقر النادي سابقا)، بالإضافة إلى استثمار جزأين من أراضي النادي بكاواس، حيث تم تأجيرهما لإنشاء ملعب ترتان وكذلك إنشاء محطة للاتصالات من قبل شركة أوريدو، وما زال العائد من الاستثمار محتاجا إلى تعزيز بمواصلة الجهد للوصول إلى الرقم المالي المستهدف وهو دخل بحدود 280 ألف ريال عماني سنويا وذلك خلال السنوات العشر القادمة حتى يتمكن النادي من تنفيذ برامجه وخططه دون التعرض للمديونية، وما زال الدخل من الاستثمار قليلا مقارنة بحجم المشاركات والأنشطة التي يقوم بها النادي في شتى المجالات.

الألعاب الأخرى

وعلق الحاتمي على اهتمام النادي بالألعاب الأخرى بقوله: يولي النادي اهتماما بالغا بكل الرياضات التي تمارس في ولاية عبري بشكل مكثف ومرغوب من قبل أبناء النادي غير كرة القدم السائدة وعلى سبيل المثال: كرة اليد وكرة الطائر وكرة الطاولة وألعاب القوى والدراجات الهوائية وغيرها، حيث تم إعداد فرق جيدة للمنافسة وللجنسين ولمختلف الفئات السنية، وباستكمال الصالة الرياضية بأرض النادي بالطيب سوف توفر بيئة مناسبة لممارسة بعض الرياضات التي تحتاج إلى صالات مغلقة نظرا لطبيعة الجو الحار لمحافظة الظاهرة، وتسعى إدارة النادي إلى تفعيل كرة السلة وتشكيل فريق للمنافسة على مستوى الدوري العام بسلطنة عمان من خلال توظيف جهاز فني لإعداد المراحل السنية بالنادي في هذه الرياضة، كما هو الحاصل في كرة الطاولة بإنشاء مركز عبري للواعدين بالنادي والذي يحقق نتائج رائعة ومنافسة قوية على مستوى سلطنة عمان، كذلك تسعى إدارة النادي على إشهار دوريات في مختلف الرياضات على مستوى الفرق الأهلية في مختلف الألعاب المختلفة ونشرها في الفرق الأهلية المنتسبة للنادي، وعلى المدى المتوسط تسعى إدارة النادي إلى إدخال وإشهار لعبتي التنس الأرضي والهوكي متى ما توفرت البنى الأساسية للّعبتين.

تطوير الفريق النسائي

وتابع المهندس حمد الحاتمي حديثه بالقول: تسعى إدارة النادي كذلك إلى إتاحة الفرصة للمرأة حالها حال الرجل في حق الانتفاع من مرافق النادي ولمختلف الفئات السنية من حيث التدريبات والمشاركات في المسابقات الوطنية وعلى مستوى النادي. واللافت أنه أبدت الفتيات في ولاية عبري الرغبة في المشاركة وممارسات هواياتهن الرياضية المختلفة، ولذلك أتاح لهن النادي الفرصة، حيث تشكل فريق لكرة اليد منذ عدة سنوات وكان يشارك على مستوى دوري جامعة السلطان قابوس وكان يحقق نتائج جيدة، ومع التوجه الحالي لإعطاء المرأة فرصت المشاركة ومنحها مقاعد في مختلف الاتحادات الرياضية وإشهار دوري كرة القدم النسائية للصالات شكل نادي عبري فريقه النسائي وشارك وحقق نتائج رائعة، كذلك يوجد عدد من الفتيات يتدربن ضمن مركز عبري للواعدين للعبة تنس الطاولة، كما تسعى إدارة النادي لتطوير الجانب الفني للعنصر النسائي سواء للتدريب أو التحكيم وإدارة الأنشطة الرياضية وسوف تحظى المرأة بالفرص المتكافئة التي تمنح للرجل في الفترة القادمة.

خطة النادي للمرحلة المقبلة

وختم رئيس النادي حديثه لـ (عمان الرياضي) بالقول: النادي وضع خطة إستراتيجية بعيدة المدى والمتمثلة في التطوير المستمر والشامل في شتى المجالات الإدارية والمالية والفنية والإعلامية وتطوير المرافق وتعزيز الموارد المالية من الاستثمار والموارد الأخرى لكي يتمكن من تحقيق طموح أبناء الولاية، وهناك خطط قصيرة المدى على المستوى السنوي وعلى مستوى المواسم والمسابقات ومنها تطوير المستوى الفني لمختلف الرياضات وذلك من خلال إعداد المدربين والحكام ومديري الفرق الرياضية من خلال إقامة المسابقات المحلية بين الفرق الأهلية المنتسبة للنادي بالإضافة إلى تفعيل كل المسابقات الثقافية والفنية والاجتماعية وفق البرامج التي تقوم بها وزارة الثقافة والرياضة والشباب لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من المشاركين من أبناء النادي. كما أن إدارة النادي تصر على تجويد العمل الإداري وتعظيم استغلال الموارد المالية المتاحة لتحقيق طموح أبناء النادي، بالإضافة إلى سعي إدارة النادي للعمل بشفافية تامة لتعزيز ثقة منتسبي النادي بمجلس الإدارة وتقوية انتماء أبناء النادي لناديهم. كذلك تسعى إدارة النادي إلى صيانة وحفظ ممتلكات وأصول النادي وحماية حقوق النادي المالية وغيرها ونتيجة لهذا الأداء المتواصل خلال السنوات الماضية تمكن النادي من المشاركة والمنافسة في مسابقة كأس صاحب الجلالة للشباب، وحقق النادي خلال السنوات الست الماضية مراكز متقدمة في المسابقة، حيث كان ضمن العشر الأوائل وبناء على ذلك فإن النادي مستمر في المشاركة ويطمح في حصد كأس المسابقة -إن شاء الله- في القريب العاجل. أما على المستوى الرياضي فهدف إدارة النادي الأول صعود الفريق الأول لكرة القدم إلى دوري عمانتل وعلى أمل الصعود في المسوم القادم بإذن الله بعد أن فاتت فرصة الصعود لهذا الموسم، كذلك إدارة النادي مستمرة في دعم مركز الواعدين لتنس الطاولة لمواصلة المنافسة على مستوى سلطنة عمان إضافة إلى تعزيز مشاركة المرأة في مختلف أنشطة النادي وبالأخص في النشاط الرياضي.
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/حمد-الحاتمي-رئيس-مجلس-إدارة-نادي-عبري-لعمان-الرياضي-لدينا-خطة-إستراتيجية-بعيدة-المدى-في-الجوانب-الرياضية-والاستثمارية-والإدارية