المكتب التنفيذي للجان الأولمبية الخليجية يستعرض الدورات الرياضية

شاركت اللجنة الأولمبية العُمانية في الاجتماع الرابع والتسعين للمكتب التنفيذي لمجلس أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي عُقد أمس الأول بالمملكة العربية السعودية، وقد مثل اللجنة في الاجتماع كل من طه بن سليمان الكشري الأمين العام، وعبدالله بن محمد بامخالف أمين الصندوق.
تم خلال الاجتماع مناقشة الدورات الرياضية الخليجية التي سيتم تنظيمها خلال الفترة المقبلة، ممثلة في دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة التي ستستضيفها دولة الكويت في شهر مايو القادم، ودورة الألعاب الرياضية الخليجية للشباب والناشئين، ودورة الألعاب الخليجية الشاطئية، ودورة الألعاب الرياضية للصالات والفنون القتالية، وقد اعتمد الحضور إقامة دورة الألعاب الرياضية الخليجية للشباب والناشئين في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2023م، وسيتم تحديد أماكن إقامة بقية الدورات في نهاية العام الحالي.
وفي إطار الاستعدادات والتحضيرات التي تقوم بها اللجنة الأولمبية الكويتية واللجنة العليا المنظمة لدورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة، فقد اعتمد الحضور تاريخ إقامة الدورة خلال الفترة من 12– 31 مايو 2022م، واعتماد تاريخ 22 مايو موعد الافتتاح الرسمي للدورة.
واطلع الحضور على المقترح السابق بشأن حل اللجان التنظيمية وتشكيل أربع لجان استشارية خاصة بتنظيم ومتابعة العمل الرياضي المشترك وترتبط بالمكتب التنفيذي مباشرة وتتولى تنظيم الدورات الرياضية في دول المجلس، ممثلة في اللجنة الرياضية، ولجنة رياضة المرأة، ولجنة الرياضيين، واللجنة البارالمبية وذوي الإعاقة، كما استعرض أعضاء المكتب عددا من المقترحات والمواضيع المرفوعة من اللجان الأولمبية بدول المجلس حول هذه اللجان أهمها الموافقة على تعديل اسم لجنة الشباب والناشئين للجنة الرياضيين، وإلغاء لجنة التنسيق والمتابعة، واعتماد المهام المقترحة للجان الاستشارية، كما تم تكليف اللجان الأولمبية بدول المجلس بترشيح ممثليها في اللجان الاستشارية على أن يراعى في المرشح أن يكون من ذوي الخبرة والكفاءة في أي من مجالات هذه اللجان.