اليوم .. افتتاح «فتات المشاعر» للتشكيلية زهرة الغطريفية ببيت الزبير

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي:
يفتتح مساء اليوم بجاليري سارة ببيت الزبير المعرض الشخصي (فتات المشاعر) للفنانة العمانية زهرة بنت محمد الغطريفية تحت رعاية المكرمة لجينة بنت محسن درويش عضوة مجلس الدولة وبحضور نخبة من الفنانين العمانيين والعرب وعدد من المحبين العاشقين للفن.
يضم المعرض مجموعة من لوحاتها الفنية التي خطت بريشتها، حيث تأتي ضمن سلسلتها الخاصة بأفكارها وذائقتها الفنية التي تقدمها للمتلقي كأغنية لحنها الفكرة ومفرداتها الألوان الموزونة بقافية الفن التشكيلي.
حول المعرض قالت زهرة الغطريفية: من خلال المعرض أختزن في مكنوناتي وصيرورتي لعلي أعيش لحظات من هذا الفتات يراه البعض فتاتا عابرا ومن منظوري فتات ذات مشاعر صادقة وذات عبق من الماضي والحاضر والمستقبل، مضيفة أن المعرض هو بمثابة رسالة سامية للشباب والغاية تعريفهم بالموروث العماني وتثقيف ذائقتهم الحالمة بعمل الأجداد وإبداع أناملهم الطاهرة وأبناء هذا الجيل الكثير منهم يجهل صنعة أجدادنا، حيث قدموا لنا موروثا عظيما يجب أن نحتفظ به من خلال أعمالنا الفنية ونقتنص هذه المعارض للتعريف بها أمام العالم الخارجي وهنا أقصد الفنانين والزوار غير العمانيين المقيمين على أرض السلطنة الغنية بالجمال والسمو. كما أشارت الفنانة إلى أنها ستقدم أعمالا فنية أهمها (المنجور) لوالدها ـ رحمه الله ـ وعمر هذا المنجور 200 سنة وما فوق، وهو حرفة عمانية أصيلة قدمها العمانيون منذ القدم وتستخدم إلى وقتنا الحاضر في بعض ولايات السلطنة.
يذكر أن زهرة الغطريفية فنانة تشكيلية وهي عضوة في جمعية الفنون التشكيلية منذ ٢٠٠٣م واكتسبت المعرفة الفنية على أيدي أكاديميين من داخل السلطنة وخارجها، وشاركت في معظم معارض الجمعية ومعارض مرسم الشباب ولها مشاركات في ملتقيات فنية وشاركت في معارض خارجية في أوروبا وعدد من البلدان العربية، كما شاركت في بينالي بنجلادش لعام ٢٠١١م، وقدمت مجموعة من حلقات العمل في جمعية الفنون التشكيلية وبعض المدارس وحصدت العديد من الجوائز في جمعية الفنون التشكيلية ومرسم الشباب وأعمالها اليوم أصبحت تتواجد كمقتنيات في بعض المؤسسات والدوائر الحكومية والأفراد.