بدء العد التنازلي لاستضافة السلطنة بطولة العالم للمشي بمشاركة حوالي 1000 رياضي من 60 دولة

وفي هذا الصدد، قال سالم بن سعيد العمري، رئيس الاتحاد العُماني لألعاب القوى: ” دخلنا في المراحل النهائية من الاستعداد لاستضافة بطولة العالم للمشي 2022 والتي ستظهر بكل تأكيد قدرة وكفاءة السلطنة في استضافة وتنظيم مختلف البطولات الأولمبية بمستوى عالٍ من الكفاءة”. وأوضح العمري بأن استضافة السلطنة لهذه البطولة تعد فرصة رائعة للرياضيين العُمانيين لخوض المنافسات ضد أفضل لاعبي رياضة المشي في العالم والاحتكاك بهم لاكتساب المزيد من الخبرات.

وأضاف رئيس الاتحاد العُماني لألعاب القوى:نتطلع للترحيب بكافة الرياضيين على أرض السلطنة ومشاركة ثقافتنا وتقاليدنا مع أكثر من 1000 رياضي ومشارك، ونأمل في أن يكون حدثًا رياضياً لا يُنسى ومصدر إلهام للشباب العُماني ليصبحوا أكثر نشاطا وحماسا في مواصلة طموحاتهم الرياضية. كما أكد بأنه سيتم اتخاذ كافة الارشادات والاجراءات الاحترازية من أجل سلامة الجميع مع تطبيق نظام شبيه بالفقاعة الصحية.
وفي وقت سابق، كشفت اللجنة المنظمة للفعالية النقاب عن الشعار الرسمي للبطولة، حيث تضمن في تصميمه أبرز معالم العاصمة مسقط والتي تمثلت في قصر العلم ومبخرة حديقة ريام إضافة إلى برج الصحوة ليكونا ضمن إطار شعار الاتحاد الدولي لألعاب القوى.

فئات السباقات
يعدّ سباق المشي سباقا رياضيا للمشي لمسافات طويلة، يختلف عن المشي المعتاد في أنه يجب أن تكون هناك قدم واحدة على اتصال بالأرض في جميع الأوقات. ويتم تقصير طول الخطوة لتحقيق سرعة تنافسية، سيشارك في البطولة منتخبات رياضية من حوالي 60 دولة من مختلف دول العالم للتنافس على عدد (سبع فئات) من المسافات تشمل؛سباق المشي لمسافة 10 كم تحت 20 سنة (للجنسين) وسباق المشي لمسافة 20 كم (فئة الإناث) وسباق المشي التتابعي لمسافة 8 كم (فئة الأساتذة) وسباق المشي لمسافة 35 كم (للجنسين) وسباق المشي لمسافة 20 كم (فئة الذكور) وسباق المشي لمسافة 10 كم (فئة الأساتذة – للجنسين).

80 حكماً عُمانياً
ستضم قائمة تحكيم البطولة 80 حكما عُمانيا يتولون مسؤولية التأكد من تقيد جميع المتسابقين بالإجراءات والقوانين الخاصة بالبطولة قبل انطلاق السباقات وحوالي 22 حكما دوليا موزعين في مسارات السباق لضمان عدالة المنافسة لجميع المتسابقين.